عناكب الثقافة - سعد الدوسري

هل ستستفيد الجهات الحكومية، وموظفوها الذين على رأس العمل، والموظفون المرشحون للعمل فيها، من خدمة «التزام» التي أطلقتها وزارة الخدمة المدنية، بالتعاون مع برنامج التعاملات الإلكترونية، بهدف الربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية وإتاحة إمكانية تبادل بيانات الموظفين والوظائف آلياً، وتمكين الجهة من مقارنة بيانات الموارد البشرية مع قاعدة البيانات المركزية في وزارة الخدمة المدنية، والارتقاء بجودة الخدمة المقدمة لجميع المستفيدين؟!

شخصياً، لا أعوّل على الموظفين الحكوميين، ما لم يتم تطوير ثقافة الوظيفة الحكومية. أي برنامج ناجح اليوم، ستجده مرتبطاً بثقافة قطاع أهلي. معظم القياديين الناجحين، الذين حققوا نجاحاتهم في القطاع الخاص، لم ينجحوا حين استلموا قطاعات حكومية، وذلك بسبب عناكب الثقافة الوظيفية الحكومية المعششة في أركان الوزارات. لكي ينجح برنامج في دائرة حكومة، علينا أن نستقطب مؤسسة وطنية من خارج الدائرة لكي تنفذه، وأظن أن خدمة «التزام» تحتاج لذلك.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى