طبيب منتخب بلجيكا: إصابات هازارد سببها عوامل نفسية

يرى كريس فان كرومبيروغ، طبيب منتخب بلجيكا، أن الإصابات الكثيرة التي يتعرض لها إيدين هازارد في الآونة الأخيرة تأتي في المقام الأول بسبب العوامل النفسية والضغوطات.

أصيب البلجيكي للمرة السابعة خلال عام ونصف مع ريال مدريد السبت الماضي أمام ديبورتيفو آلافيس، ليغادر المباراة بعد 28 دقيقة ويتأكد غيابه لمدة لن تقل عن أسبوعين بصورة مبدئية.

وسبق ثورغان هازارد، الأخ الأصغر لإيدين والذي ينشط في بوروسيا دورتموند وأن اعتبر أن ما يحدث لشقيقه "سوء حظ"، بينما حاول فان كرومبيروغ تفسير الأمر بصورة علمية، حيث قال: "يريد هازارد تقديم كل ما لديه، لديهم توقعات كبيرة تجاهه في مدريد، لكن كل شخص يتعرض أيضاً للضغوطات.

"يمكن أن يترجم الإجهاد الذهني إلى العضلات، والآن أظن أن توتر عضلاته أعلى قليلاً مما يجعله أكثر عرضة للإصابات.

"عادةً ما يقول إيدين أنه يريد تقديم كل ما لديه للجماهير ولزين الدين زيدان وروبرتو مارتينيز (مدرب المنتخب البلجيكي)، مما يؤدي لزيادة الضغوط على نفسه".

واستطرد مشيداً بصاحب الـ 30 عاماً: "الأمر ليس مرئياً من الخارج، لكن هازارد في النهاية إنسان، وإنسان جيد يريد أن يمنح الجميع أفضل ما يمتلكه جسده.

"عندما أراه يلعب وبحالة جيدة، فإن الجميع يكونون سعداء حقاً، إنه يضفي السرور لمن ينظر له، لكن صورته في مباراة آلافيس أعادت الحزن مرة أخرى".

يذكر أن ريال مدريد اشترى هازارد من تشيلسي مقابل 100 مليون يورو، وعوّل الجميع عليه ليكون خليفة كريستيانو رونالدو بشكل أو بآخر في سانتياغو بيرنابيو، مما يفسر حجم الضغوطات التي يتعرض لها.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى