«الخارجية الفلسطينية»: غياب العقوبات عن دولة الاحتلال يشجعها على ارتكاب جرائمها

«الخارجية الفلسطينية»: غياب العقوبات عن دولة الاحتلال يشجعها على ارتكاب جرائمها

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية استمرار قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته وممتلكاته، التي باتت تتصاعد بشكل يومي على مرأى ومسمع من العالم أجمع.
وعدت الخارجية، في بيان لها أمس،
«الخارجية الفلسطينية»: غياب العقوبات عن دولة الاحتلال يشجعها على ارتكاب جرائمها
الثلاثاء 23 فبراير 2021

واس - رام الله:

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية استمرار قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته وممتلكاته، التي باتت تتصاعد بشكل يومي على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

وعدت الخارجية، في بيان لها أمس، أن استمرار هذه الانتهاكات إمعان احتلالي في التمرّد على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، في حالة يمكن وصفها بالهستيرية من حزب اليمين الحاكم في إسرائيل ضد الوجود الفلسطيني الوطني والإنساني في جميع المناطق المصنفة (ج) بما فيها الأغوار المحتلة.

وحمّلت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات ما تقوم به حكومة الاحتلال وأذرعها المختلفة من قتل وهدم وتهجير وسرقة للأراضي الفلسطينية وغيرها من أشكال الانتهاكات والعقوبات الجماعية بحق الفلسطينيين، محذِّرة من مغبة التعامل مع تلك الجرائم كأحداث عابرة باتت مألوفة واعتيادية يمكن التعايش معها كونها تتكرر يومياً.

وأضافت: أن هذا المشهد المأساوي الذي يعاني منه شعبنا يفرض على المجتمع الدولي التحرّر السريع من حالة اللا مبالاة وازدواجية المعايير والكيل بمكيالين، والانتصاف لمعاناة وآلام شعبنا وحقوقه، بما في ذلك فرض عقوبات على دولة الاحتلال لإجبارها على وقف انتهاكاتها وجرائمها اليومية، كما يجب أن يكون هذا المشهد ضاغطاً على الجنائية الدولية والمدعية العامة للإعلان فوراً عن فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى