الجيش اليمني يتصدى لهجمات حوثية ويكبّدها خسائر فادحة

الجيش اليمني يتصدى لهجمات حوثية ويكبّدها خسائر فادحة

تصدت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس لعدّة هجمات انتحارية شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في عدة جبهات غرب محافظة مأرب اليمنية.
وقال مصدر عسكري في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية:
وزير الخارجية اليمني: الميليشيا الإرهابية اختارت الحرب بدلاً عن الحوار
الثلاثاء 23 فبراير 2021

واس - مأرب - عدن:

تصدت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس لعدّة هجمات انتحارية شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في عدة جبهات غرب محافظة مأرب اليمنية.

وقال مصدر عسكري في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: «إن الجيش والمقاومة كسروا هجمات هي الأعنف شنتها ميليشيا الحوثي بشكل متتال في محاولة لتحقيق أي تقدم في جبهات هيلان والمشجح والكسارة، إلا أنها فشلت».

وأضاف المصدر: «إن المعارك -التي استمرت لساعات- أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 70 عنصراً من ميليشيا الحوثي، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار».

من جهة أخرى قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك: إن ميليشيا الحوثي الإرهابية اختارت العنف والحرب كوسيلة لفرض أهدافها بدلاً عن الحوار كأساس لحلّ الخلافات.

وأشار ابن مبارك إلى أن بلاده تعاني من تمرد جماعة عنصرية لا تؤمن بالحوار كأساس لحل الخلافات واختارت العنف والحرب كوسيلة لفرض أهدافها على أبناء اليمن، وفي سبيل ذلك حشدت الأطفال إلى المتارس بدلاً عن المدارس، وتعمل على تغيير المنهج الدراسي لتفخيخ عقول الأجيال بثقافة الموت والتطرف بدلاً عن الحوار والسلام.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى