الخميس, تموز/يوليو 18, 2024

All the News That's Fit to Print

أعرب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، اليوم الثلاثاء، عن قلقه من أن إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة للغاية لفترة طويلة؛ قد يعرض النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية للخطر.


وقال باول - في تصريح خلال ظهوره في الكابيتول هيل أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، وفقا لما ذكرته شبكة (سي.إن.بي.سي.) الأمريكية - "إن تقليل قيود السياسة بعد فوات الأوان أو بشكل أقل مما ينبغي؛ قد يؤدي إلى إضعاف النشاط الاقتصادي والتوظيف بشكل غير مبرر".


وأكد أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال قوياً كما هو الحال في سوق العمل على الرغم من "التباطؤ الأخير"، مشيرا إلى أن هناك تراجعا في التضخم، قائلا إن "صناع السياسة ما زالوا مصممين على خفض هدفهم البالغ 2 % ".


وأضاف باول "في ضوء التقدم المحرز في خفض التضخم وتهدئة سوق العمل خلال العامين الماضيين؛ فإن التضخم المرتفع ليس الخطر الوحيد الذي نواجهه، إن الحد من القيود السياسية في وقت متأخر للغاية أو بشكل أقل مما ينبغي؛ يمكن أن يؤدي إلى إضعاف النشاط الاقتصادي والتوظيف بشكل غير مبرر".