الخميس, تموز/يوليو 18, 2024

All the News That's Fit to Print

حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الدول الغربية من أن المزيد من القمع للصحفيين الروس ستستمر معه عمليات الطرد الجوابية لممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في روسيا.

ولفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية الانتباه إلى "وابل من المنشورات الغاضبة" في وسائل الإعلام الغربية، ردا على الإجراءات الجوابية التي تتخذها روسيا بعد الطرد غير المبرر لمراسل وكالة "تاس" إيفان بوبوف من النمسا.

وأشارت زاخاروفا إلى أنه تم إلغاء اعتماد الصحفية في مكتب موسكو للإذاعة والتلفزيون النمساوية ماريا كنيبس-فيتينغ كإجراء جوابي.

وأشارت إلى أن لا أحد يتذكر أي حالة تحدث فيها شخص ما في وسائل الإعلام في "بلدان الديمقراطية" عن الطرد الوحشي من قبل الأجهزة الخاصة القبرصية، لمراسل "روسيسكايا غازيتا"، ألكسندر غاسيوك.

وأضافت أن الجميع في الغرب صمت كذلك على طرد الصحفيين الروس من مولدوفا وكذلك من بلغاريا.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الدول الغربية تشن حملة ممنهجة في السنوات الأخيرة ضد الصحفيين ووسائل الإعلام الروسية.