الخميس, تموز/يوليو 18, 2024

All the News That's Fit to Print

أعلنت الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا وإيطاليا ورومانيا، بشكل جماعى، خلال قمة الناتو بواشنطن تزويد أوكرانيا بالمزيد من أنظمة الدفاع الجوى الاستراتيجية، لمساعدتها على حماية مدنها والمدنيين والجنود.

وذكر البيت الأبيض - في بيان اليوم الأربعاء، أن هذا الإعلان جاء في بيان مشترك أصدره الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الهولندي ديك شوف والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني والرئيس الروماني كلاوس يوهانيس والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، حول تعزيز الدفاعات الجوية لأوكرانيا.

وقال قادة الدول الكبرى: "ملتزمون بتزويد أوكرانيا بالمزيد من قدرات الدفاع الجوي، بينما تدافع عن نفسها ضد التدخل العسكري الروسي المستمر، بما في ذلك الهجمات الروسية المتعمدة على المدن الأوكرانية والبنية التحتية المدنية والحيوية".

وأضاف الزعماء: "سنزود أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي استراتيجية إضافية، بما في ذلك المزيد من بطاريات باتريوت تبرعت بها الولايات المتحدة وألمانيا ورومانيا؛ مكونات باتريوت التي تبرعت بها هولندا وشركاء آخرون لتمكين تشغيل بطاريات باتريوت الإضافية ونظام دفاع أرض-جو متوسط المدى من طراز (سامب-تي) إضافي تبرعت به إيطاليا".

وبحسب البيان المشترك، ستساعد أنظمة الدفاع الجوي الإستراتيجية الخمسة هذه في حماية المدن الأوكرانية والمدنيين والجنود.

وأكد الزعماء الستة التنسيق بشكل وثيق مع الحكومة الأوكرانية حتى يمكن استخدام هذه الأنظمة بسرعة، قائلين: "نعمل على إعلان آخر هذا العام عن أنظمة دفاع جوي استراتيجية إضافية لأوكرانيا" معربين عن امتنانهم للتحالف الذي يضم أكثر من 50 دولة، والذي يواصل تقديم المساعدة الأمنية لأوكرانيا، وكذلك لمبادرة العمل الفوري بشأن الدفاع الجوي ــ التي تعهد الشركاء بتقديم أكثر من مليار دولار لدعم الدفاع الجوي لأوكرانيا - وتحالف قدرات الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل، بقيادة مشتركة بين ألمانيا وفرنسا.

رحبوا أيضًا بعمل الناتو لدعم جهود أوكرانيا لتطوير بنية دفاعية جوية وصاروخية متكاملة قابلة للتشغيل المتبادل بين الناتو، مؤكدين أن رسالتهم إلى موسكو والعالم واضحة.

وأفاد البيت الأبيض بأن واشنطن وشركاءها يعتزمون بالإضافة إلى ذلك، تزويد أوكرانيا خلال الأشهر المقبلة بالعشرات من أنظمة الدفاع الجوي التكتيكية، لتوسيع وتعزيز تغطية الدفاع الجوي لأوكرانيا.. مضيفا أن العديد من الحلفاء ــ بما في ذلك كندا والنرويج وأسبانيا والمملكة المتحدة ــ سيستمرون في الاضطلاع بدور أساسي في توفير هذه الأنظمة، وسيساعد العديد من الداعمين الآخرين لأوكرانيا في توفير الصواريخ الاعتراضية.

من جانبها.. ستعيد الولايات المتحدة تسلسل عمليات التسليم المخطط لها من المبيعات العسكرية الأجنبية لصواريخ الدفاع الجوي الاعتراضية المهمة بالتنسيق مع الشركاء بحيث يتم تسليمها إلى أوكرانيا، مما يوفر لأوكرانيا مئات من صواريخ الدفاع الجوي الاعتراضية الإضافية خلال العام المقبل.